من أجل النهوض بحقوق العمال المهاجرين في جميع أنحاء الشرق الأوسط

مذكرة تفاهم تنهي أزمة العمالة المنزلية بين الكويت والفلبين

انشر Find us on Twitter Find us on Facebook Find us on ... Share this via email
May 17 2018

وقعت الكويت والفلبين مذكرة تفاهم بخصوص العمالة المنزلية ألغت أزمة بين البلدين استمرّت أسابيع. ونصّت المذكرة على حق عاملات المنازل الفلبينيات في "فتح حسابات مصرفية خاصة بهن" و"إجراء مكالمات عبر الهاتف الجوال" و"قيام مخدوميهنّ بتوفير وجبات طعام كافية لهنّ" إضافة إلى  "منحهن وقتاً كافياً للراحة".

وأدى توقيع المذكرة إلى رفع الفلبين حظراً فرضته على مواطنيها من العمل في الكويت والسماح لعاملات المنازل الراغبات بالعمل بالسفر إليها.

وتضمنت نصوص المذكرة أيضاً على التزام دولة الكويت  بـ"تخصيص خط ساخن يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع" و"إنشاء وحدة خاصة في الشرطة تختص بالرد على الشكاوى" و"ضمان سهولة الوصول إلى الهواتف" إضافة إلى "حظر إجراءات مصادرة جوازات السفر للعاملات".

وبادر البلدان إلى خفض التوتر الذي شاب علاقتهما بعدما أمرت السلطات الكويتية سفير الفلبين بالمغادرة في ابريل/ نيسان الماضي إثر تسجيلات أظهرت موظفي السفارة الفلبينية وهم يساعدون العمال على الهرب من أرباب عمل يُعتقد أنهم يسيئون معاملتهم.

وضمن هذه الأجواء الإيجابية، فقد أطلقت السلطات الكويتية سراح موظفي السفارة الفلبينية المتهمين بمساعدة العمال على الهرب من أرباب الأعمال، فيما من المقرر أن يزور الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الكويت قريبًا.

وأبلغ وزير العمل الفلبيني "سلفيستر بيلو" برلمان بلاده أن "مذكرة التفاهم مع الكويت تقتصر على عاملات المنازل فقط ولا تشمل العمالة الماهرة".

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت نحو 150 ألفاً منهم في مجال العمالة المنزلية.