من أجل النهوض بحقوق العمال المهاجرين في جميع أنحاء الشرق الأوسط

من نحن؟

يهدف موقع حقوق العمالة الأجنبية إلى تعزيز حقوق العمال المهاجرين في الشرق الأوسط، ورفع الوعي حول قضيتهم، وتشجيع العمل المجتمعي لمعالجة تدهور حقوق هؤلاء العمال، ومواجهة محاولات الإساءة لهم والحط من كرامتهم.

من نحن؟

يهدف موقع حقوق العمالة الأجنبية إلى تعزيز حقوق العمال المهاجرين في الشرق الأوسط.

 

وتمثل العمالة الوافدة العمود الفقري لاقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، وهي جزء لا يتجزأ من نسيج مجتمعاتنا، إذ تمثل أكثر من 80% من إجمالي عدد السكان في بعض الدول. وبالرغم من وجود بعض الأجانب ذوي الياقات البيضاء، إلا أن أغلبيتهم يشغلون أعمالًا يدوية مثل عاملات المنازل، والسائقين، والعاملين في قطاعيّ البناء والزراعة، وهي أعمال مؤقتة ذات دخل منخفض بطبيعة الحال.

 

وبالرغم من أهمية العمالة الأجنبية في قطاع الأعمال والمنازل، إلا أنه يتم الاستخفاف بقيمتهم، وتجاهلهم، واستغلالهم، وحرمانهم من أبسط حقوق الإنسان. ويعوز العمال آليات الحماية، وإن وجدت فهي غير مُفعّلة، مما يجعلهم عرضة لظروف لا يمكن وصفها سوى بـ"العبودية الحديثة".

 

ولذا أطلقت شبكة شباب الشرق الأوسط هذا المشروع لرفع الوعي حول هذه القضية، والمطالبة بحقوق العمالة الأجنبية.

هدفنا

بقيت العمالة الأجنبية لفترة طويلة "أغلبية غير منظورة" في الشرق الأوسط، وخاصة في دول الخليج. وبالرغم من الاستغلال المنهجي الذي يتعرض له العمال، فغالبًا ما تُهمّش قصصهم ويُطعن في مصداقيتهم من قِبل وسائل الإعلام والدول المضيفة. وتنتشر محليًا القصص التي تحاول تصوير الكفلاء في دور الضحايا؛ وتقديم العمالة الأجنبية ككبش فداء للجرائم، والمشاكل الصحية، والبطالة.

 

وبالتالي، تكمن مهمتنا الأولى في كسر حاجز الصمت الذي يخيم على انتهاكات الحقوق الأساسية للعمالة الأجنبية من خلال مواجهة هذه الأكاذيب، وفضح الإساءات الدائمة التي يتعرضون لها، وإبراز أصواتهم. وتنتقد حملاتنا ومقالاتنا السياسات التي تحكم العمالة الأجنبية، وتقدم المقترحات البديلة لضمان حصولهم على حقوقهم.

 

ونهدف أيضًا إلى الضغط بفاعلية على حكوماتنا من أجل إصلاح قوانين العمل والإقامة، وتمديد مظلة الحماية لتشمل جميع العمال وأفراد أسرهم.

 

وأخيرًا، يوفر هذا الموقع أحدث الأخبار في هذا الصدد، ومعلومات مهمة للعمالة الأجنبية، والحقوقيين، وأرباب العمل، والإعلاميين، والمواطنين المهتمين عمومًا. وتُعد "حقوق العمالة الأجنبية" منصة لكل المعنيين والداعمين لهذه القضية، وإذا كنت واحدًا منهم، ندعوك لتمدّ يدك إلينا بالمشاركة!