من أجل النهوض بحقوق العمال المهاجرين في جميع أنحاء الشرق الأوسط

برنامج هندي يبحث عن المهاجرين المفقودين في الخليج

انشر Find us on Twitter Find us on Facebook Find us on ... Share this via email
May 7 2014

"برافاسالوكام" أو "مهاجرون" كما في اللغة الماليالامية هو اسم برنامج تلفزيوني جديد من كيرالا الهند يبث نداءات لمهاجرين مفقودين في دول الخليج. انطلق البرنامج عام ٢٠٠٠ على يد الصحافييّن رفيق رافاثر وأنس الدين عزيز. الآن، يستقبل البرنامج ٢٠ طلب كل أسبوع من أسر تبحث عن مفقودين لها في الخليج. بالامكان مشاهدة بعض الحلقات على الرابط هنا.

أي عائلة يتم استقبالها في البرنامج تقوم بإعطاء تفاصيل عن الشخص المفقود وآخر اتصال معه/ـا بالإضافة إلى مكان العمل والسمات الشخصية بجانب صورة يتم عرضها خلال الحلقة.

بعد مقابلة أفراد العائلة على التلفزيون، يقوم البرنامج بالعمل مع السفارات والقنصليات في الخليج للوصول إلى الشخص ومساعدتهم على العودة إلى بلادهم. معد البرنامج رافاثر وفريق العمل لديهم شبكة محلية قوية في دول الخليج تتكون غالباً من مهاجرين من كيرالا يساعدونهم في الحصول على معلومات عن الشخص المفقود، دون أن يتم إعلان أي معلومات عن هؤلاء المساهمين في عملية البحث.

في تصريح لرافاثر، أعلن معد البرنامج أنهم نجحوا في الوصول إلى ٥٣٠ من بين ١٥٠٠ مفقودين في الخليج، وقدموا لهم المساعدة المالية والقانونية للم شملهم بعائلاتهم.

قصص وحالات كثيرة وثقها البرنامج، بينها من لم يملك المال ليعود أو من كان محبوساً في بيت الكفيل بالإضافة إلى ٤٨٠ شخص ممن قضوا وقتهم في السجن. الإتجار الجنسي كان العامل الأول خلف اختفاء الكثير من المهاجرات المفقودات. يعلق رافاثر على هذه الحالات قائلاً: “على الرغم من أن الدول العربية تتبع تشريعات إسلامية، إلا أنها ملاذ لتجارة البشر. المئات من النساء الكيراليات يتم الايقاع بهم في شبكات دعارة من قبل كفلاء وعملاء لهم. بسبب العار الذي يلاحق العمل الجنسي في الهند، لا تستطيع امرأة في مثل هذا الوضع مصارحة عائلتها بواقعها. ليس لديهم أي خيار سوى طاعة أوامر مُلاك بيوت الدعارة. الجنس تابو في الدول العربية وقليل ما يعرف الشخص طرق ممارسة الجنس بشكل صحي، ومن ثم يتم إجبار النساء للعودة إلى بلدانهم حينما يصبحون غير لائقين جنسياً وصحياً. في النهاية، الكثير منهن يتوجهن للعمل في أماكن الدعارة في الهند.”

هنالك ٣ ملايين امرأة من كيرالا في دول الخليج، أغلبهن من العمالة الغير مدربة والفقيرة. الكثير يحصلون على قروض أو، كما صرح رافاثر "رهن البيت وبيع ذهب الزوجة هي أكثر الطرق الشائعة بين المهاجرين في كيرالا".

ماذا بعد ١٤ عام من "برافاسالوكام"؟

رافاثر يعمل الآن على تسجيل صندوق خيري قادر على مساعدة حالات المفقودين بشكل نظامي والعمل على الحالات التي مازالت على قائمة الانتظار. تابعوا موقعنا لتفاصيل جديدة قريباً.