من أجل النهوض بحقوق العمال المهاجرين في جميع أنحاء الشرق الأوسط

مشجعون بريطانيون ينتقدون قطر في قضايا العمالة المهاجرة

انشر Find us on Twitter Find us on Facebook Find us on ... Share this via email
Apr 28 2015

قامت مجموعة من أنصار كرة القدم من الجنسية البريطانية بعمل أول مظاهرة من نوعها ضد المعاملة المسيئة للعمالة المهاجرة المشاركة في بناء البنية التحتية لكأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

مجموعة أنصار نادي تشلسي اللندني شاركت لحملة "منظمة اللعب النظيف" التي حملة يدعمها مؤتمر نقابات العمال في بريطانيا لعقد حملة احتجاج بالصور مقابل ملعب ستامفورد بريدج في لندن، قبل مباراة نادي مانشستر يونايتد ونادي تشلسي اللندني يوم 18 ابريل الماضي.

وتبعت هذه الحملة الاحتجاجية حملة "سيلفي" التي انطلقت خلال معرض قطر في سبتمبر من العام الماضي والتي دعي فيها الجماهير الرياضية للمشاركة بصور لهم يرتدون فيها ألوان فريقهم مع ورقة يكتب عليها "اللعب النظيف .. قطر".

يذكر أن هنالك 1200 حالة وفاة مؤكدة بين عمال من الهند والنيبال وبنجلاديش في قطر بين عامي 2012 و 2014، في حين ذكرت بعض التقارير أن 90٪ من العمال المهاجرين في قطر تحتجز جوازات سفرهم، وفقاً لموقع بلاي فير.

وانتقدت منظمة العفو الدولية قطر العام الماضي لفشلها في حماية حقوق العمال والتخاذل في مراعاة معايير السلامة. لكن رئيس الفيفا جوزيف بلاتر تنصل من هذه المساءلة، قائلاً أن إساءة معاملة العمال المهاجرين ليست من مسؤولية الفيفا، خلال زيارة إلى سريلانكا في ديسمبر الماضي.

يقول ستيفن راسل -منسق لحملة اللعب النظيف - قطر- لموقع Migrant-Rights.Org: "مروحة القوة وحدها لا تجعل قطر تغير من قوانين العمل لديها، أو تجعل الفيفا تشدد على شروط تقديم طلبات استضافة كأس العالم، ولكن إشراك مجتمع كرة القدم في هذه المسألة هو عنصر حيوي في حملة من أجل حقوق الإنسان، خصوصاً عمال البناء".

ويردف راسل قائلاً: "حملة السيلفي كانت وسيلة بالنسبة لنا لإظهار أن الجماهير الرياضية تهتم بما فيه الكفاية بهذا الموضوع، قد تكون عملية طويلة ومتعبة، ولكننا نهدف إلى أن نكون قادرين على إيصال رسالة إلى كافة صناع القرار أنهم إن لم يستجيبوا، فإن الجماهير التي تقوم عليهم هذه اللعبة من ألعاب وصفقات البث إلى الرعاية، سيكون لهم كلمة يقولونها حول هذا الموضوع".

ويكمل قائلاً: "مشاركتنا ومشاركة الجماهير تنمو يوماً بعد يوم، لأن الناس يدركون ما يتعرض له العمال في قطر، وهي القضية المهمة في عام 2022."

لمزيد من التحديثات على الحملة، يمكنكم متابعتهم عبر تويتر @PlayfairQatar