من أجل النهوض بحقوق العمال المهاجرين في جميع أنحاء الشرق الأوسط

في الشهر الفضيل: تذكر حقوق من يعمل في بيتك

انشر Find us on Twitter Find us on Facebook Find us on ... Share this via email

العمالة المنزلية في الخليج: عمل شاق وأجور زهيدة

Jun 28 2015

في دول مجلس التعاون الخليجي، شهر رمضان يعني ساعات عمل أقل للكثير من المواطنين والمقيمين حيث تعمل المدارس والمؤسسات لفترات أقصر لمدة ثلاثين يوماً. ولكن بالنسبة للعمالة المنزلية ممن يعملن على رعاية الأطفال والطبخ والتنظيف فإن يوم العمل يصبح أطول خلال رمضان. وبالتالي يقترب يوم العمل بالنسبة لهؤلاء إلى ١٥ ساعة يومياً. رمضان يعني مسؤوليات أكبر وساعات عمل أطول، بغض النظر عن صيام العاملة.

هذا العام، نطلق حملتنا هذه لمناشدة أرباب العمل في الخليج لمراعاة حقوق من يعملن في بيوتهم. نركز في حملتنا على أن العاملات يجب أن يكون في حياتهن توازن بين الحياة والعمل بدلاً من استغلالهن طوال اليوم في العمل حتى وقت النوم.

ساهموا في نشر ودعم هذه الحملة لتذكير الأصدقاء والأهل بأن العمالة المنزلية يجب أن تعمل لعدد معقول من الساعات وفي ظروف مناسبة.

هذان الملصقان من تصميم طلبة VCU-Qatar حيث قمنا بالتحاور والتعاون معهم لإنتاج هذه التصاميم خلال كورس صيفي باشراف موهانالاكشمي راجكومار.